مؤسّسة أكاديميّة بحثيّة فكريّة مستقلّة، غير حكومية، غير حزبية، تسعى للمساهمة في بناء حاضر ومستقبل سوريا

مدرسة للأطفال النازحين في سراقب بكادر تطوعي

20

بدأت مجموعة من المدرسين والمدرسات في مدينة سراقب بإدلب شمالي سوريا، بتعليم الطلاب النازحين إلى المدينة بعد رفض استقبالهم من قبل المدارس الرسمية لعدم امتلاكهم أوراق ثبوتية، كون تلك المدارس تتبع لمديرية التربية في حكومة النظام السوري. وذكر مديرالمدرسة أحمد شلاش إن العمل بدأ بشكل تطوعي من خلال دورة صيفية واستمر الكادر بالعمل مع بداية العام الدراسي دون أي دعم أو مساعدة من أي جهة أو منظمة. وكانت عدة مبادرات أهلية وتطوعية عملت على تأهيل مدارس واستقبال الأطفال المهجرين وأحيانا من أبناء المناطق نفسها بعد الضرر الكبير الذي طال المدارس نتيجة القصف الجوي والعمليات العسكرية من جهة وقلة الدعم الموجه إليها من جهة أخرى. الشخصيات حسب الظهور. 1- مدير المدرسة “ميسلون”، أحمد شلاش، 2- طالب وطالبة رفضت المدارس الرسمية استقبالهم.

تعليقات