مؤسّسة أكاديميّة بحثيّة فكريّة مستقلّة، غير حكومية، غير حزبية، تسعى للمساهمة في بناء حاضر ومستقبل سوريا

مجلس محافظة دمشق للمجتمع الدولي الصامت: نعجز عن تقديم أي من الخدمات لمدني الغوطة الشرقية

19

أعلن مجلس محافظة ريف دمشق والمجالس المحلية والمديريات التنفيذية في الغوطة الشرقية، عجزها عن تأمين المتطلبات الضرورية لحياة المدنيين، في ظل الاستنزاف الكبير لمخزون المواد الغذائية والتموينية ومخزون المواد الطبية والأدوية في الغوطة الشرقية.

وقال المجلس “أيها الصامتون ما زال بإمكانكم الاستجابة لنداء الإنسانية، لأن أطفال ونساء الغوطة ينتظرون منكم التدخل الفوري لحمايتهم من الإجرام الروسي و وحشية نظام الأسد الذين يرتكبون المجازر والفظائع والتجويع الممنهج بحقهم، قبل استفحال الكارثة الإنسانية في الغوطة الشرقية إن أهالي الغوطة الشرقية الذين يريدون الحياة بسلام على أرضهم مازالوا ينتظرون إيقاف إرهاب الدولة وتدمير مرافق الحياة وقهر الإنسان.

وجه مجلس محافظة ريف دمشق في بيان اليوم، رسالة إلى الإنسانية التي فقدت معناها على أرض الغوطة الشرقية، و الصامتين الذين يراقبون القصف الوحشي لنظام الأسد وحليفه الروسي بكافة أنواع الأسلحة التي تنهال ليلا ونهارا فوق رؤوس المدنيين ولاسيما النساء والأطفال، و المجتمع الدولي الذي نصب نفسه لحماية العدالة والحريات في كل بقاع الأرض، والدفاع عن حقوق الانسان بغض النظر عن جنسه أو لونه أو دينه.

كذلك إلى الذين لم يحركهم الاستخفاف المستمر بالقرارات الدولية والانتهاك السافر لقوانين حقوق الإنسان، بالقول: أيها السادة إن خمس سنوات من الحصار اللاأخلاقي وغير القانوني الذي يفرضه نظام الأسد على الغوطة الشرقية أدت لإنهاك المجتمع المحلي ونقص شديد في الموارد وسبل العيش، وتركت آثارة كارثية على الناس و خاصة النساء والأطفال.

المصدر شبكة شام

تعليقات