مؤسّسة أكاديميّة بحثيّة فكريّة مستقلّة، غير حكومية، غير حزبية، تسعى للمساهمة في بناء حاضر ومستقبل سوريا

فصائل البادية تختار التنف بدل الأردن

10

انسحب فصيلا (أسُود الشرقية، وقوات الشهيد أحمد العبدو)، أول أمس الأحد، بكامل عتادهما إلى المنطقة 55، في التنف على الحدود مع العراق، بدلًا من الانسحاب إلى الأردن، كما طالبتها غرفة عمليات (الموك) في عمان، في رسالة وجهتها إليهما في وقت سابق. بحسب صحيفة (الغد).

أكدّ سعيد سيف، المسؤول في قوات أحمد العبدو، بدء انسحاب الفصيلين بشكل تدريجي نحو التنف، وقال: إن “الانسحاب ليس كاملًا حتى الآن، وما يزال قسم من المقاتلين في منطقة رجم بكر (ريف السويداء)، البعيدة 7 كم من المخافر الحدودية مع الأردن”.

وأضاف: “سيطرت قوات النظام، قبل يومين، على تلك المخافر، بعد معركة تُرك فيها عناصر (أسُود الشرقية) يواجهون مصيرهم من دون أي تغطية نارية؛ ما اضطرهم إلى الانسحاب نحو المنطقة 55 في التنف”.

يشار إلى أن غرفة (الموك) وجهت رسالة إلى فصائل البادية مؤخرًا، طلبت فيها انسحابها بعتادها إلى الأردن؛ من أجل تنفيذ اتفاق وقف إطلاق النار، وخلق منطقة عازلة تتمكن هذه الفصائل من التواجد فيها وحمايتها.
المصدر وكالات

تعليقات