مؤسّسة أكاديميّة بحثيّة فكريّة مستقلّة، غير حكومية، غير حزبية، تسعى للمساهمة في بناء حاضر ومستقبل سوريا

على أنقاض وعذابات أبنائها … قسد تتحضر لإعلان سيطرتها على مدينة الرقة

8

تتحضر ميليشيات قسد الانفصالية خلال الساعات القادمة، لإعلان سيطرتها على مدينة الرقة عاصمة الرشيد، باسم “تحريرها من الإرهاب”، مفاخرة بانها سيطرت على عاصمة دولة الخلافة المزعومة، وأنها تمكنت من تحقيق إنجاز كبير خلال عملياتها العسكرية ضد التنظيم منذ أكثر من عامين.

إعلان عن تحرير مدينة من أعرق المدن السورية التي تمتد جزورها في التاريخ لسنين طويلة، محت قذائف وصواريخ هذه الحرب أبرز معالمها ودمرته باسم التحرير، كمما قتلت ونكلت بالآلاف من المدنيين من أبناء الرقة الأصيلة، وهجرتهم لتدخل المدينة على حساب أشلائهم ودمار مدينتهم، ترفع صور الإرهابي الأكبر عبد الله أوجلان زعيم الحزب الإرهابي ب ك ك أمام مرأى ومسمع قوات التحالف المحاربة للإرهاب حسب ادعائها.

علم الإرهاب الأول يرفرف اليوم على أبرز ساحات مدينة الرقة الخارجة من أسر واغتصاب تنظيم الدولة إلى أسر جديد واغتصاب آخر، يعلن التحرير على أنقاض المباني المدمرة والتي تحولت لركام، على حساب أشلاء المدنيين التي لاتزال مدفونة تحت ركام مبانيهم بفعل صواريخ وقصف التحالف وقسد.

تعرضت البنية التحتية في المدينة لقصف عنيف ومركز استخدمت فيها الصواريخ شديدة الانفجار والتأثير، ساهمت بتدمير 90 % من البنية السكنية، حيث دمرت أحياء بالكامل بفعل القصف العنيف الذي طالها، كما تعرضت المرافق المدنية لاستهداف مباشر كالمساجد والمشافي والمدارس، خلفت دمار كبير في 29 مسجد، و 8 مشافي، و 40 مدرسة، و 4 جسور، و 5 جامعات، بحسب إحصائية لفريق “الرقة تذبح بصمت”.

كما أن قرابة 350 ألف من أبنائها ممن استطاعوا النجاة باتوا مشردين في المخيمات يكابدون مايكابدونه من معاناة وعذابات وتضييق من قبل ميليشيات قسد، لتعلن مدينتهم محررة وأي تحرير على حساب دمائهم وتحويل مدينتهم لكومة من ركام.

مصدر شبكة شام
تعليقات