مؤسّسة أكاديميّة بحثيّة فكريّة مستقلّة، غير حكومية، غير حزبية، تسعى للمساهمة في بناء حاضر ومستقبل سوريا

ضحايا بحمص والنظام يقصف سراقب بالقنابل العنقودية

7

قصفت قوات النظام السوري اليوم السبت مدينة سراقب بـ القنابل العنقودية بينما أطلقت قذائف الهاون على درعا، وشنت غارات على حي الوعر في حمص، مما أدى لسقوط ضحايا من المدنيين.

وقد أفاد مراسل الجزيرة بأن أطراف مدينة سراقب في ريف إدلب تعرضت لقصف من جانب قوات النظام بصاروخ أرض أرض محمل بقنابل عنقودية محرمة دوليا.

وكذلك جددت قوات النظام السوري اليوم السبت قصفها لأحياء درعا البلد بقذائف الهاون.

وفي حمص، أفاد مراسل الجزيرة بأن ستة أشخاص قُتلوا ومثلهم أصيبوا بينهم أطفال ونساء، في قصف شنته طائرات النظام الجمعة على حي الوعر المُحاصر.

وبذلك يرتفع عدد القتلى في الحي إلى 17 قتيلا خلال اليومين الماضيين في تصعيد هو الأعنف منذ أشهر. .

كما قصفت قوات النظام حييْ الحمرا والملعب، مما تسبب أيضا بسقوط قتيلين وعدد من الجرحى.

وذكر مراسل الجزيرة أن القصف على ريف حمص تسبب بمقتل شخص بمدينة تلبيسة، فضلا عن سقوط جرحى في منطقة الحولة وقرى الغنطو وتلدو والزعفرانة.

في المقابل، قالت شبكة شام إن المعارضة المسلحة ردت بقصف معاقل قوات النظام بمدينة حمص وقرى جبورين وقنية العاصي وأكراد داسنية والمشرفة وتسنين والقبو، مما أدى لسقوط قتيلين وجرحى، كما استهدفت قرية خنيفيس بريف حماة المجاور.

وشنت المعارضة أيضا هجوما على نقطة تابعة للمخابرات الجوية في تلة الأسود شمالي حماة وتسببت بمقتل وجرح عدد من عناصر النظام، بينما قصفت مروحيات النظام قريتي الجنابرة والمصاصنة.

وفي ريف دمشق، قالت مصادر بقوات النظام إنها شنت قصفا مكثفا على مواقع مقاتلي المعارضة في بلدة عربين، بينما تحدثت مصادر بالمعارضة عن تعرض البلدة لقصف بالغازات السامة، مما أدى لحدوث ثلاث حالات اختناق.

وشهدت الغوطة الشرقية أمس الجمعة معارك عنيفة بين النظام والمعارضة، وأكدت شبكة شام أن النظام خسر تسعة قتلى وثلاث دبابات في جبهة حوش نصري.

في سياق متصل، وثقت “الشبكة السورية لحقوق الإنسان” عشرات الخروق التي ارتكبتها قوات النظام للهدنة وأسفرت عن مقتل ثلاثمئة مدني، بينهم نحو خمسين طفلا في يناير/كانون الثاني الماضي.

تعليقات