مؤسّسة أكاديميّة بحثيّة فكريّة مستقلّة، غير حكومية، غير حزبية، تسعى للمساهمة في بناء حاضر ومستقبل سوريا

د. حجاب لوزيرة خارجية السويد: بعض القوى المارقة تتخذ بقاء بشار ذريعة لتمرير أجنداتها التوسعية

8

التقى الدكتور رياض حجاب المنسق العام للهيئة العليا للمفاوضات بحضور عدد من أعضاء الهيئة مع وزيرة خارجية السويد سعادة السيدة مارغوت فالستروم صباح اليوم الأربعاء ٢٠سبتمبر/أيلول 2017، على هامش اجتماع الجمعية العمومية للأمم المتحدة في نيويورك، ودار الحديث حول آخر تطورات المشهد السوري.

وأكد د. حجاب على أثناء اللقاء على ضرورة تبني المجتمع الدولي استراتيجية واضحة إزاء عملية الانتقال السياسي، بحيث لا يُسمح لدولة مارقة ذات طموحات توسعية بالهيمنة على المسار التفاوضي والتهاون إزاء الجرائم التي ارتكبتها -ولا تزال ترتكبها- بحق الشعب السوري.

وأضاف د. حجاب أن تراخي مواقف المجتمع الدولي إزاء تطبيق القرارات الأممية، وإتاحتهم المجال لإيران وميلشياتها الطائفية بالاستمرار في انتهاكاتهم ضد الشعب السوري بات يهدد أمن المنطقة برمتها، منبهاً إلى ضرورة التمييز بين مناطق تخفيض التصعيد التي تخضع لمراقبة وإشراف قوى خارجية من جهة، وبين الادعاءات الكاذبة للنظام باستعادة السيطرة على الأرض من جهة ثانية، إذ يعلم الجميع أن بشار الأسد لا يتخذ القرار الميداني ولا يتحكم بالأمور، بل تتخذ القوى التوسعية الحليفة بقاء بشار شماعة لتحقيق أجنداتها التوسعية في المنطقة.

وحذر د. حجاب من المخاطر الكامنة خلف محاولات بعض الجهات تهديد وحدة الأراضي السورية واستغلال الأزمة السياسية وبعض مصادر الدعم الخارجي لتمرير أجندات تقسيمية أو مشاريع انفصالية، مؤكداً أن تلك التصرفات ستؤدي إلى انسياب الأزمة عبر الحدود، وستهدد أمن المنطقة برمتها.
المصدر شبكة شام

تعليقات