مؤسّسة أكاديميّة بحثيّة فكريّة مستقلّة، غير حكومية، غير حزبية، تسعى للمساهمة في بناء حاضر ومستقبل سوريا

جزار بانياس ومبارك الدرويش والمنشار و الجربا وقسيس ومناع يمثلون الشعب السوري في سوتشي .!؟

8

تتصدر قائمة المدعوين لحضور مؤتمر سوتشي الروسي المنعقد اليوم في مدينة سوتشي الروسية، زعماء شبيحة وميليشيات ومجرمي حرب وقتل وعملاء لتكون ممثلة فيما سمي “مؤتمر الحوار السوري” للسلام، وتكون هذه الزعامات التي لطخت أيديها في دماء الشعب السوري وأوغلت في قتله ممثلة له لتتخذ القرارات وتبارك للضامن الروسي ما يفرضه من حل سياسي.

رصدت شبكة شام من خلال متابعتها لفعاليات المؤتمر العديد من الشخصيات التي يعرفها الشعب السوري الحر ويرفض رفضاَ قاطعاً القبول بمجرد وجودهم في أي مؤتمر أو اجتماع يعني هذا الشعب لو طلب منه التصويت على حضورهم منهم المجرم “معراج أورال” سفاح بانياس، وزعمم الشبيحة في أبو دالي وريف إدلب الجنوبي وريف حماة ومن ينصب نفسه ممثلاً للعشائر عضو مجلس الشعب السوري “أحمد مبارك الدرويش”، إضافة لسلسلة شخصيات من زعامات العملاء والشبيحة منهم “عمر رحمون” والمنشار وأبو بحر وبشار اسماعيل وأحمد الحربا ورندة قسيس وهيثم مناع وأخرون ممن عرفوا واشتهروا بالعمالة والتبعية المطلقة للنظام وتنفيذ الأجندات في تأييد القتل والتعفيش واستباحة دماء السوريين والتمثيل عليه.

و اتخذت روسيا شعاراً لمؤتمر الحوار الوطني “سوتشي” يظهر فيه تصدر علم نظام الأسد، في الوقت الذي توسطته حمامة السلام التي تدعي روسيا تمثيلها في عقدها لهذا المؤتمر لإيجاد حل سلمي يفضي لتمكين النظام وحلفائه وفرض ما تراه مناسباً لوجودها ومصالحها في سوريا.

وتسعى روسيا أحد أبرز حلفاء نظام الأسد والتي تعتبر نفسها الضامن لاتفاقيات الحل السلمي في سوريا، لإتمام التجهيزات والتحضيرات السياسية لإقامة مؤتمر الحوار الوطني السوري “سوتشي” على اعتبار نفسها ضامناً للحق في سوريا وساعية لإيجاد مخرج سلمي بحسب ادعائها، في الوقت الذي تواصل فيها طائرتها قتل المدنيين وقصف المناطق المدنية في ريف إدلب والغوطة الشرقية.

المصدر شبكة شام

تعليقات