مؤسّسة أكاديميّة بحثيّة فكريّة مستقلّة، غير حكومية، غير حزبية، تسعى للمساهمة في بناء حاضر ومستقبل سوريا

بعد منع التحالف الدولي لقافلة تنظيم داعش بالتحرك نحو الحدود العراقية.. مفاوضات من أجل نقلهم إلى حوض اليرموك!!

6

أعلن التحالف الدولي ضد تنظيم داعش أن قافلة مسلحي تنظيم داعش وعائلاتهم التي خرجت من القلمون الغربي لاتزال في البادية السورية، وذلك بعد إتفاق تم بين التنظيم وحزب الله والحكومة اللبنانية أفضت إلى نقلهم لشرق سوريا بعد عملية تبادل أسرى وجثث، وتم خروجهم بسلاحهم الفردي فقط.

 

وأضاف التحالف الدولي أنه لن يسمح لقافلة تنظيم داعش بالتحرك نحو الحدود العراقية، وأنهم غير معنيين بالاتفاق الذي أبرم بين نظام الأسد وحزب الله من جانب وتنظيم داعش من جانب آخر.

 

وقالت مصادر خاصة أن هناك مفاوضات تجري بين أمريكا وروسيا ويتم دراسة هذا الأمر، وهناك خيار تم طرحه وهو نقلهم إلى حوض اليرموك بريف درعا الغربي حيث يسيطر جيش خالد ابن الوليد المبايع لتنظيم داعش على المنطقة، وربما سيتم الطلب من الجيش الحر المرابط على جبهات الحوض السماح للقافلة بدخول المنطقة.

 

المصادر أكدت أن مثل هذا الطلب سيجابه برفض قوي من فصائل الجيش الحر المرابطين على جبهات حوض اليرموك، حيث أن عدد المقاتلين في القافلة يبلغ قرابة ال310 مقاتل مع عوائلهم بعدد إجمالي 670 شخص، ما سيضيف قوة إضافية للتنظيم في المنطقة، وربما يسمح له بالتقدم أكثر والسيطرة على نقاط أوسع، مع توقعات لرفض هكذا إتفاق من الجانب الأردني لكونهم سيكونون على حدوده تماما.

 

مع رفض التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية وتصريحات رئيس وزراء العراق حيدر العبادي التي رفضت الاتفاقية، يبقى مصير مقاتلي تنظيم داعش مجول لغاية اللحظة، وغير معلوم إلى أين سيتم نقلهم بعد وهل ستوافق فصائل الجبهة الجنوبية على نقلهم لحوض اليرموك.. الايام القادمة ستكشف ذلك.

تعليقات