مؤسّسة أكاديميّة بحثيّة فكريّة مستقلّة، غير حكومية، غير حزبية، تسعى للمساهمة في بناء حاضر ومستقبل سوريا

الحصار والمرض يكملان معاناة عائلة “صفوك” في غوطة دمشق الشرقية

14

يعاني “صفوك” أحد أبناء غوطة دمشق الشرقية، من مرض وكتلة في رقبته لم يحدد نوعها منذ ثلاث سنوات، في ظل الحصار الذي تعيشه الغوطة وانعدام الرعاية الصحية والأدوية، ما يزيد حالته حرجا. كذلك تعاني ابنته من نقص تروية وتخلف عقلي إضافة لسوء التغذية وهي ولا تقوى على السير. تقول زوجة “صفوك” إنها حاولت معالجتهم بشتى الوسائل دون أي جدوى أو استجابة من الجهات الطبية التي وعدتهم بالمساعدة. في حين أوضح “صفوك” أن القصف والغازات والجوع أدت لتراجع وضعه الصحي، مضيفا أن المئات كحالته في الغوطة الشرقية. يذكر أن غوطة دمشق تعيش إضافة للقصف الشبه يومي، حصارا خانقا منذ سنوات من قبل قوات النظام السوري، مانعة دخول المواد الغذائية والطبية إلا بشكل قليل جدا، وكذلك دخول وخروج المدنيين إلا بحالات نادرة وعن طريق بعض المنظمات. الشخصيات حسب الظور: زوجة صفوك “أم آية” صفوك الطعمة، صاحب المرض ووالد آية.

تعليقات