مؤسّسة أكاديميّة بحثيّة فكريّة مستقلّة، غير حكومية، غير حزبية، تسعى للمساهمة في بناء حاضر ومستقبل سوريا

التحالف الدولي ينسحب من قاعدة الزكف في البادية السورية ويسلمها للروس

20

انسحبت قوات التحالف الدولي من قاعدة الزكف الواقعة في البادية السورية القريبة من الحدود السورية الاردنية إلى منطقة التنف الحدودية وذلك في اتفاق بين التحالف وروسيا.

وأكد ناشطون أن قوات التحالف انسحبت ومعها جميع الفصائل المدعومة من قبلها إلى منطقة التنف، حيث قالت مصادر أن الإتفاق الذي تم بين الروس والتحالف ينص على أن معسكر الزكف يقع ضمن الحدود التي تسيطر عليها روسيا، وهي تبعد عن منطقة التنف التي تخضع لسيطرة التحالف حوالي 14 كم.

وكان التحالف الدولي قد أنشئ قاعدة الزكف في حزيران من العام الحالي، وتقع على بعد 70 كيلومترًا من الحدود السورية – العراقية – الأردنية ، وكانت الولايات المتحدة أوضحت أن قاعدة الزكف أُنشأت لهدفين، الأول هو إقفال الطريق أمام حزب الله اللبناني وقوات نظام الأسد، أما الهدف الثاني فهو السيطرة الأميركية على مدينة البوكمال الاستراتيجية، والتي تقع على بعد مئتي كم من التنف، وعلى ما يبدو أن أمريكا فشلت في الهدفين، وربما اختارت طريقة أضمن وهي حليفها الرئيسي قوات سوريا الديمقراطية التي يبدو أنها من ستسيطر على البوكمال والميادين والحدود السورية العراقية.

وكان الجيش البريطاني أصدر أوامره لجنوده المتواجدين في منطقتي الزكف والتنف في البادية السورية بالانسحاب فورا، وأكدت وزارة الدفاع البريطانية أنه في نهاية حزيران / يونيو عاد 20 جنديا إلى بلادهم.

تعليقات